القائمة الرئيسية:
 أُسرة التحرير
١ . خالد محمد الجنابي / رئيس التحرير
٢ . سليم صالح حافظ / مدير التحرير
٣ . صادق غانم الاسدي / سكرتير تحرير
٤ . ابراهيم جاسم الراجحي / سكرتير تحرير
٥ . ندى عبد اللطيف احمد / محرر
٦ . محمد خالد محمد / محرر
٧ . نشوان عثمان حسين / محرر
٨ . سرى خالد محمد / محرر
الصفحة الرئيسية » لوحات الفنان عاصم الجميلي » عاصم الجميلي يغوص في قلب امرأة
 شريط الأخبار
الأخبار [عاجل] رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يصادق على إقالة محافظ كركوك (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٢:٥٠ م) الأخبار [عاجل] رئيس مجلس النواب : لم يعد هناك إعتذار لتأخير وتأجيل ترسيخ نفوذ الدولة (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٢:٠١ م) الأخبار [عاجل] رئيس الوزراء التركي: ندعم خطوات الحكومة العراقية تجاه الاقليم (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠١:٣٠ م) الأخبار [عاجل] المحكمة الادارية تصادق على إقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم. (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١١:٤٣ ص) الأخبار [عاجل] رفع العلم العراقي على معبر خسروي الحدودي مع ايران (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١١:١٥ ص) الأخبار [عاجل] قوات البيشمركة تنسحب إلى خطوط حزيران ٢٠١٤ (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١١:١١ ص) الأخبار [عاجل] دعاة الانفصال يهاجمون قنصلية عراقية في بريطانيا بقنابل المولوتوف (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١٠:٢٩ ص) الأخبار [عاجل] النائبة عالية نصيف ترفع دعاوى قضائية ضد مسعود البارزاني وبابكر زيباري وفؤاد معصوم (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٩:٢١ ص) الأخبار [عاجل] عمليات بغداد تعلن عن عتقال امرأتين خلال قيامهما بسرقة محال شرقي العاصمة (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٩:١٧ ص) الأخبار إكمال فرض الأمن في كركوك والسيطرة على سد الموصل (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٨:٠٦ ص)
 لوحات الفنان عاصم الجميلي

المقالات عاصم الجميلي يغوص في قلب امرأة

القسم القسم: لوحات الفنان عاصم الجميلي الشخص الكاتب: خالد محمد الجنابي التاريخ التاريخ: ١١ / مايو / ٢٠١٤ م المشاهدات المشاهدات: ٢٠٧١ التعليقات التعليقات: ١

خالد محمد الجنابي
عاصم الجميلي هو الفنان التشكلي المعروف ولا اضيف جديدا حين اتحدث عنه فهو اكبر واسمى من كلمات الوصف كفنان ، وهو في ذات الوقت يعمل في المديرية العامة للتقويم والامتحانات بمنصب معاون المدير العام .

قلب امرأة ، هو عنوان لأحدى أروع لوحاته التي سيتضمنها معرضه الشخصي القادم ان شاء الله ، ذلك المعرض الذي ستتباهى فيه لوحات عاصم الجميلي بجماليتها وروعتها والتي ستجعل زوار المعرض في حيرة من امرهم ازاء كل لوحة من تلك اللوحات ، في لوحة قلب امرأة جسد الجميلي عنفوان المرأة والكبرياء الذي تزهو به وتتخذ منه سدا منيعا امام رغبات الاخرين كي تبقى هي صاحبة القرار ، نعم هي صاحبة القرار ، في اعلى اللوحة ومن وسط القلب كان هناك صقرا يبدو في وضع الانقضاض على القلب ، الصقر كان يحمل كل الملامح الروحية للفنان عاصم الجميلي ، بل ان الصقر كان هو عاصم الجميلي بذاته الذي رغب ان يعبر عن نفسه بالاشارة والتلميح وليس بالشكل المباشر ، الصقر راح يبحث عن اقصر الطرق للوصول الى عمق القلب ، الطرق كانت تبدو موصدة تارة وسالكة تارة اخرى ، لكن محاولة الوصول الى منطقة العمق لن تكن بسهلة المنال ، الصقر الذي كان يمثل عاصم الجميلي في اللوحة راح يفج الشرايين والاوردة القلبية من اجل الوصول وثمة نقطة في وسط القلب كانت توحي انه وصل عمق القلب أي انه وصل الى المرأة بذاتها ، وعند الوصول راح يحاول ان يَهِمّ بها وهي تأبى أن يَهِمّ بها ، بين المحاولة ورفض المحاولة كانت تصعد آه من تلقاء فطرتها ، والشبق ألأزرق يتلألأ في عين الجميلي ، وصوته الخافت راح ينادي ، اشتقتك اضمامة حبِ جسدية ، اطفأي ألأنوار ، تعالي أليَّ ، لا أحد سوانا ، وها قد حضر الشيطان ليبارك خروجنا عن طاعة الرب !!! قلب امرأة ، لوحة اجتاز بها عاصم الجميلي كل المرئي و المحسوس ليصل الى افاق بعيدة في عالم الفن التشكيلي وهو بلا ادنى شك جدير بالوصول الى ابعد مما ينبغي الوصول اليه ، قلب امرأة ، تعبير صادق عما يدور في قلب الرجل الشرقي المتلهف للوصول الى قلب امرأة ، ومن ثم الوصول الى جسدها الذي اغرته مفاتنه الكثار ، وهي بلا شك احاسيس تنتظر من يوقضها ، احاسيس يخشى الكثير من الرجال الشرقيين البوح بها ، فأنبرى عاصم الجميلي للتعبير نيابة عنهم من خلال لوحة قلب امرأة ، اتمنى ان ينال عاصم الجميلي المكانة التي يستحقها بين كبار الفنانين التشكيليين الرواد ، اتمنى ان يتم انصاف هذا العملاق المبدع في هذا الزمن المليء بألأقزام وادعياء الفن ، والفن منهم براء براءة الذئب من دم يوسف عليه السلام ، بألأمس القريب فقدنا الراحل الكبير منقذ الشريدة دون ان يستفيد النشىء الجديد من اعماله العظيمة ، فلنتحرك ولنجعل جيلنا الحالي ينهل من عمق التجربة التي يكتنزها عاصم الجميلي ، كي يفهم هذا الجيل ماهو الفن ؟ وكي يعرف من هو الفنان ؟ والله ولي التوفيق .

المرفقات المرفقات:
jpg 1399838853.jpg (الحجم: ١.٣ م.ب)
التقييم التقييم:
  ٢ / ٣.٠
 التعليقات
الإسم: سليم صالح الربيعي
الدولة: عراق
النص: احسنت لقد اوصفت الفن في وصفك لاستاذ عاصم ان الابداع كان كان عند الرسام في لوحاته والابداع الاخر في كاتب المقال لوحتان الواحده احلى من الاخرى بين عاصم الجميلي وخالد الجنابي كلهما مبدعان
التاريخ: ١٨ / مايو / ٢٠١٤ م ١٠:٣٢ م
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 البحث:
 مساحة إعلانية