القائمة الرئيسية:
 أُسرة التحرير
١ . خالد محمد الجنابي / رئيس التحرير
٢ . سليم صالح حافظ / مدير التحرير
٣ . صادق غانم الاسدي / سكرتير تحرير
٤ . ابراهيم جاسم الراجحي / سكرتير تحرير
٥ . ندى عبد اللطيف احمد / محرر
٦ . محمد خالد محمد / محرر
٧ . نشوان عثمان حسين / محرر
٨ . سرى خالد محمد / محرر
الصفحة الرئيسية » المقالات » إمام التضحيه والايثار
 شريط الأخبار
الأخبار [عاجل] رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يصادق على إقالة محافظ كركوك (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٢:٥٠ م) الأخبار [عاجل] رئيس مجلس النواب : لم يعد هناك إعتذار لتأخير وتأجيل ترسيخ نفوذ الدولة (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٢:٠١ م) الأخبار [عاجل] رئيس الوزراء التركي: ندعم خطوات الحكومة العراقية تجاه الاقليم (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠١:٣٠ م) الأخبار [عاجل] المحكمة الادارية تصادق على إقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم. (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١١:٤٣ ص) الأخبار [عاجل] رفع العلم العراقي على معبر خسروي الحدودي مع ايران (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١١:١٥ ص) الأخبار [عاجل] قوات البيشمركة تنسحب إلى خطوط حزيران ٢٠١٤ (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١١:١١ ص) الأخبار [عاجل] دعاة الانفصال يهاجمون قنصلية عراقية في بريطانيا بقنابل المولوتوف (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١٠:٢٩ ص) الأخبار [عاجل] النائبة عالية نصيف ترفع دعاوى قضائية ضد مسعود البارزاني وبابكر زيباري وفؤاد معصوم (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٩:٢١ ص) الأخبار [عاجل] عمليات بغداد تعلن عن عتقال امرأتين خلال قيامهما بسرقة محال شرقي العاصمة (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٩:١٧ ص) الأخبار إكمال فرض الأمن في كركوك والسيطرة على سد الموصل (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٨:٠٦ ص)
 المقالات

المقالات إمام التضحيه والايثار

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: سليم صالح حافظ التاريخ التاريخ: ١٣ / يوليو / ٢٠١٤ م المشاهدات المشاهدات: ١٦٠٣ التعليقات التعليقات: ٠

سليم صالح الربيعي
لم يكن وليدا عاديا ولم يكن أنجاب لطفل وانما المشيئه الالهيه هي المخطط لهذا الانجاب والحياة ولد ليسند اخيه وليحمي ظهر اخيه انه بطل الشريعه الامام العباس بن علي عليهم السلام . هو ابن امير المؤمنين عليه السلام

وأخو الحسن والحسين وحامل لواء الحسين عليهم السلام يوم عاشوراء . والعباس تعني في اللغه اسد الغابه الذي تفر منه الاسود . أمه فاطمه بنت حزام الكلابيه (رضوان الله عليها) التي اشتهرت في ما بعد ب أم البنين , وقد تزوجها امير المؤمنين عليه السلام بعد استشهاد فاطمة الزهراء عليها السلام   .

ولد الامام العباس في الرابع من شعبان عام ٢٦ للهجرة بالمدينه المنوره وهو اكبر ابناء الامام من أم البنين عليهم السلام والذين هم اربعه جميعهم استشهدوا في معركة كربلاء مع اخيهم الحسين عليه السلام . وعند استشهاد أمير المؤمنين عليه السلام كان عمرالامام العباس ١٤ عام . وفي كربلاء كان له من العمر ٣٤ سنه . وكنيته ابو الفضل وابو فاضل . اشهر القابه قمر بني هاشم , وساقي العطاشى , وحامل لواء الحسين ,وحامل الرايه , وابو القربه , والعبد الصالح , وباب الحوائج . تزوج العباس من البابه بنت عبيد الله بن العباس (ابن عم ابيه) ولد منها ولدان اسمهما عبيد الله والفضل ويذكر ان له ابنيين اخرين هما محمد والقاسم . كان الامام العباس طويل القامه جميل الصوره ,ولانظير له بشجاعة , وقد سمي بقمر العشيره لحسن جماله , وهو حامل لواء الحسين عليهم السلام يوم العاشر , وساقي خيام الاطفال والعيال. وكان يتولى في مخيم اخيه اضافه الى جلب الماء حراسة الخيام والاهتمام بأمن عيال الحسين عليه السلام وظل الاستقرار يسود الخيم مادام هو على قيد الحياة . في يوم عاشوراء استشهد اخوة العباس الثلاثه قبله . ولما جاء لاخيه الحسين طالبا الاذن بالبروز الى الميدان طلبت منه ابنت اخيه سكينه الماء وقالت ياعم اتي لنا بالماء فان قلوبنا قد التهبت نارا من شدة العطش لم يبخل ابو الغيره عن طلبها ومع كل الاخطار المحدق به . فسار ابو الفضل نحو ماء الفرات وملئ القربه ماء . وعند العوده للمخيم اشتبك مع جيش العدو الذي يحاصر الماء , وعلى اثرها قطعت يداه واستشهد قرب المشرعه وكان قد قتل اعداد كبيره في عدة منازلات مع اخيه الحسين واخرها قرب المشرع ان التضحيه والايثار هي اهم ماتميز به الامام عليه السلام حيث كان تتمثل فيه بسالة امير المؤمنين وكان اعداءه يهابونه ويخافون من مقابلة وفي عدة مواطن يوم اشتشهاد امير المؤمنين كان يرتعد عضبان لكن اخلاق حيدر التي تربى عليها منعته بان يكون لغضبه رد بعمل مخالف لمشيئة الله كذلك يوم استشهاد الحسن كان كذلك وكان مطيع لاوامر سيده الحسين . اهم فضائله الحكمه والعفه والشجاعه والعدل .

وقال الامام حعفر بن محمد الصادق عليهم السلام :ان عمي العباس ابن علي ابن ابي طالب كفلقة قمر. اذا ركب الجواد رجلاه يخطان في الارض خطا وقد كان جميلا كالقمر الزاهر. وقد اكده فضله الامام المهدي عجل الله فرجه في زياره الناحيه :السلام على ابي الفضل العباس ابن امير المؤمنين . المواسي أخاه بنفسه الاخذ لغده من أمسه, الفادي له الوافي الساعي إليه بمائه المقطوعه يداه لعن الله قاتليه يزيد وحكيم ابن الطفيل وعمر بن سعد وشمرا.

 عندما ولد الامام العباس لم يفتح عينيه الا بعد ان اخذه اخيه الامام الحسين وحمله وضمه الى صدره كانت تربط الامام الحسين باخيه العباس علاقه خاصه قل مثيلها .
الامام العباس عليه السلام بذل كثير من التضحيات في سبيل الاسلام , كما رافق والده في كثير من محطات الجهاد كحرب صفين ورافق اخويه الامامين الحسن والحسين في المراحل المحرجه وكان عضدا متينا ثابتا لهما في عقيدته وشجاعته التي ورثها من ابيه الامام علي عليه السلام . وكانت الخاتمه المباركه لهذا العمر المبارك والرحله الجهاديه شهادته في كربلاء في يوم عاشوراء عندما اراد احضار الماء للاطفال العطاشى وبعد معركه كبيره خاضها الامام مع الاعداء ببساله وانتهت بقطع كفيه وخرق القربه وثم استشهاده وعند ما ملئ القربه قبل استشهاده الشريف اغترف غرفة من الماء واراد ان يشرب لكن تذكر عطش اخيه الامام الحسين عندها رمى الماء في النهر من يده واخذ يقول .
يانفس من بعد الحسين هوني وبعده لاكنت ان تكوني

هذا الحسين وارد المنون وتشربين بارد المعين

بعدها حاصره الاعداء فاشتبك معهم هو يضرب بهم عن يمينه وعن شماله وهويقول:
لاأرهب الموت اذا الموت افا حتى اوارى في المصاليت لقى

اني انا العباس اغدو بالسقا ولا اهاب الموت يوم الملتقى

كان الامام العباس رمز التضحيه والايثار وانه جسد مفاهيم غايه في الرقي في تعامله مع كل البيت النبوه فانه الاخ وانه حامي الاخت وانه كفيل العيال والساقي وانه صاحب المعاني النبيله في الانسانيه فاسلام عليه يوم ولد يوم استشهد يوم يبعث حيا .

التقييم التقييم:
  ١ / ١.٠
 التعليقات
COMMENTS_EMPTY

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 البحث:
 مساحة إعلانية