القائمة الرئيسية:
 أُسرة التحرير
١ . خالد محمد الجنابي / رئيس التحرير
٢ . سليم صالح حافظ / مدير التحرير
٣ . صادق غانم الاسدي / سكرتير تحرير
٤ . ابراهيم جاسم الراجحي / سكرتير تحرير
٥ . ندى عبد اللطيف احمد / محرر
٦ . محمد خالد محمد / محرر
٧ . نشوان عثمان حسين / محرر
٨ . سرى خالد محمد / محرر
الصفحة الرئيسية » المقالات » مؤتمر عمان كشف القناع عن وجوه المتآمرين
 شريط الأخبار
الأخبار [عاجل] رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يصادق على إقالة محافظ كركوك (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٢:٥٠ م) الأخبار [عاجل] رئيس مجلس النواب : لم يعد هناك إعتذار لتأخير وتأجيل ترسيخ نفوذ الدولة (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٢:٠١ م) الأخبار [عاجل] رئيس الوزراء التركي: ندعم خطوات الحكومة العراقية تجاه الاقليم (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠١:٣٠ م) الأخبار [عاجل] المحكمة الادارية تصادق على إقالة محافظ كركوك نجم الدين كريم. (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١١:٤٣ ص) الأخبار [عاجل] رفع العلم العراقي على معبر خسروي الحدودي مع ايران (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١١:١٥ ص) الأخبار [عاجل] قوات البيشمركة تنسحب إلى خطوط حزيران ٢٠١٤ (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١١:١١ ص) الأخبار [عاجل] دعاة الانفصال يهاجمون قنصلية عراقية في بريطانيا بقنابل المولوتوف (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ١٠:٢٩ ص) الأخبار [عاجل] النائبة عالية نصيف ترفع دعاوى قضائية ضد مسعود البارزاني وبابكر زيباري وفؤاد معصوم (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٩:٢١ ص) الأخبار [عاجل] عمليات بغداد تعلن عن عتقال امرأتين خلال قيامهما بسرقة محال شرقي العاصمة (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٩:١٧ ص) الأخبار إكمال فرض الأمن في كركوك والسيطرة على سد الموصل (التاريخ: ١٨ / أكتوبر / ٢٠١٧ م ٠٨:٠٦ ص)
 المقالات

المقالات مؤتمر عمان كشف القناع عن وجوه المتآمرين

القسم القسم: المقالات الشخص الكاتب: خالد محمد الجنابي التاريخ التاريخ: ١٩ / يوليو / ٢٠١٤ م المشاهدات المشاهدات: ١٤٤٥ التعليقات التعليقات: ١

خالد محمد الجنابي

بتاريخ ١٦/٧/٢٠١٤ اختتم في العاصمة الاردنية عمّان مايسمى بمؤتمر القوى الوطنية العراقية والعشائر غير المنخرطة في العملية السياسية في العراق

المؤتمر كشف القناع عن كافة وجوه المتآمرين على العراق وعلى وحدته وسلامة اراضيه ، وأظهر نقطة مهمة جدا وهي حقيقة وجود داعش حيث ذكر قادة المؤتمر المذكور ان داعش جزءا من الثورة ، وهذا دليل قاطع لايقبل الشك حول وجود داعش في العراق حيث كان البعض من المتصيدين في الماء العكر ينكر وجود داعش في العراق ويسمي الاحداث بانها ثورة .

الاطراف المشاركة في المؤتمر :

١ . شاركت في المؤتمر قيادة قطر العراق لحزب البعث المنحل وهي اصلا جهة محظورة وتوجد مذكرات قبض دولية بحق العديد من اعضائها .

٢ . شاركت في المؤتمر مجموعة تدعي انها القيادة العامة للقوات المسلحة ، وجميعنا نعلم ان القيادة العامة للقوات المسلحة يجب ان تكون داخل الدولة وتمارس عملها فيها ولا اعلم من اين أتت هذه المجموعة بهذه التسمية ؟ وعلى أي اساس استندت بحيث تسمي نفسها القيادة العامة للقوات المسلحة ؟ وهذه أول مرة اسمع فيها ان قيادة تقود قوات مسلحة تعمل خارج حدود الدولة !!!

٣ . شاركت في المؤتمر شخصيات تدعي انها تمثل العشائر العراقية في الوقت الذي نرى فيه ان شيوخ العشائر العراقية يتواجدون في العراق وتشارك عشائرهم حاليا بقتال عصابات داعش الى جانب القوات الامنية ، فأي عشائر يمثل الذين شاركوا في مؤتمر عمّان .

٤ . شاركت في المؤتمر شخصيات دينية وللأسف الشديد ان تنخرط الشخصيات الدينية في مؤتمر يدعو للأقتتال بين ابناء الشعب الواحد ، فهل يرضى الدين الاسلامي بهذا ألأمر ؟

٥. شاركت في المؤتمر حثالات من اشباه الرجال والمنتفعين الذين لا همَّ لهم الا اشاعة الفوضى في العراق .

انتهى المؤتمر على أمل ان يحدد موعدا جديدا لمؤتمر آخر ، يحدد موعده لاحقا .

نعود للمؤتمر ونسأل من هي الجهة التي موّلت المؤتمر ؟ وماهي الامتيازات التي تم تقديمها الى الاردن من اجل احتضان مؤتمر يدعو لهدم العملية السياسية في العراق ؟ كيف سمحت الاردن بأن يقال عن العملية السياسية في العراق بأنها ملوثة كما جاء على لسان احد اعضاء المؤتمر حيث قال لن نسمح لمن تلوث بالعملية السياسية ان يشارك في المؤتمر , علما ان الاردن ترتبط بعلاقات ثنائية مع العراق ويجب ان لاتحدث هذه المهزلة على اراضيها مهما كانت الامتيازات الممنوحة لها .

في تصريح غريب جدا للدكتور ظافر العاني رئيس كتلة تحالف القوى العراقية حول المؤتمر ذكر فيه ( ان مؤتمر المعارضة العراقية الذي عقد مؤخرا في عمان هو دليل على غياب المصالحة الوطنية ، وهو نتاج الوضع  السياسي والامني المتردي في العراق ومنهج الاستهداف الطائفي ) ، كيف يسمح الدكتور ظافر العاني لنفسه بهذا التصريح وهو جزءا من العملية السياسية الحالية ؟ واذا كان الدكتور ظافر العاني يحمل في داخله هذه الهواجس فلماذا رشح نفسه للانتخابات ؟ واذا كان يعتبر العصابات معارضة سياسية ، فماذا يعتبر الابرياء الذين سقطو جراء الاعمال التي اقترفتها العصابات التي يعتبرها معارضة سياسية ؟

وذكر الدكتور ظافر العاني في نهاية تصريحه مايلي : ( الدعوة الى الحوار مع المعارضين السياسيين بما يطمئن هواجسهم ومن اجل التمييز بين اصحاب المطالب المشروعة وبين الارهابيين الذين لايحملون الا البرنامج التدميري ، وللحيلولة دون التدخل الاقليمي والدولي في شؤون العراق انطلاقا من المصالح المشبوهة ) .

نقول للدكتور ظافر العاني ان الباب كان مفتوحا امام الجميع خلال الانتخابات النيابية فلماذا لن يشتركوا في الانتخابات ويقدموا برامجهم الانتخابية بدلا من التآمر على العراق من خارج الحدود ؟

اللعنة على داعش ومن لف لفها وأتلف معها ، والنصر قريب ان شاء الله ، ستذهب داعش الى مزابل التاريخ ويبقى العراق شامخا أبيا تحرسه عين الله التي لاتنام ، والله ولي التوفيق .

 

التقييم التقييم:
  ١ / ١.٠
 التعليقات
الإسم: صادق غانم الاسدي
النص: استاذ خالد حياك الله على هذا المقال والمعلومات التي وردت فيه , اليوم اتضح لي بان عدنان حمد المدرب الحاقد وهو في عمان منذ سنوات احد المشاركين في المؤتمر في عمان , هل الرياضة تأثرت بالظروف الحالية والمعروف عن الرياضة هي جواز سفر بدون تأشيرة الى كل قلوب العراقيين تحياتي مقالك نابع عن وطنيتك وحب للعراق متمنيا لك والى شبكتك الرائع كل الخير والتقدم والعطاء بما عرف عنك ايها الطيب
التاريخ: ١٩ / يوليو / ٢٠١٤ م ٠٢:٤١ ص
إجابة التعليق

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 البحث:
 مساحة إعلانية